منتدى طلبة العلوم السياسة، جامعة عبد الحميد بن باديس، مستغانم (LMD)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
إلى جميع طلبة االسنة الثالثة بتخصصيها، قد تم فتح منتديات فرعية خاصة بكل تخصص لذا نطلب منكم المشاركة فيها لإثراء المنتدى.
بمناسبة عيد الفطر المبارك والمصادف للدخول الجامعي 2010-2011 ، يسرني أن أتقدم إليكم أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة أعضاء المنتدى بأحر التهاني وأطيب التمنيات راجيا من الله العلي القدير أن يرزقنا الأمن والرقي والرفاهية وأن يديم علينا موفور الصحة والسعـــادة والهنـــاء.

شاطر | 
 

 مصطلحات اولية لاثراء ثقافتنا السياسية.3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محللة سياسية
عضو نشط
avatar

عدد الرسائل : 157
العمر : 29
العمل/الترفيه : المطالعة و السياحةو الانترنت.
المسار : سنة ثانية علوم سياسية نظام جديد
رقم العضوية : 06
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3870
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: مصطلحات اولية لاثراء ثقافتنا السياسية.3   الأحد ديسمبر 28, 2008 3:11 pm

تابع....

سلك دبلوماسي Diplomatic Corps

كانت الجدلية في البداية تعبيرا عن الحوار الذي يقوم بين المتنازعين حول رأي من الآراء. كما كان بعض الفلاسفة يستخدمونه للتعبير عن المراحل المتدرجة للمعرفة. إلا أن الجدلية أصبحت فيما بعد تعبيرا عن منطق جديد في مواجهة منطق أرسطو القديم .

ومع أن للجدلية جذورا تعود الى زمن بعيد، إلا أن المعترف أن الجدلية بدأت بالمعنى الصحيح بنظرية (هيغل)، فهي أول منهج فلسفي لدراسة الظواهر الطبيعية، ولقد تسلح كل من ماركس وإنجلز بهذا الدياليكتيك الهيغلي نفسه، ولكنهما أقاماه على أساس مادي. وهكذا نشأت المادية الجدلية التي هي علم القوانين العامة الأساسية للتطور في الطبيعة والمجتمع والفكر .

إن لب النظرية الجدلية هو الاعتقاد بأن التناقض هو نسيج الأشياء. فكل شيء يحتوي في داخله على شيء إيجابي وآخر سلبي، وفي كل شيء هناك جزء ينمو وآخر يموت . أما الشق الثاني من هذه النظرية فهو مبدأ نفي النفي الذي يحدد مسار العملية الجدلية، فهناك الفكرة و هناك نقيضها وعندما يتم تفاعل الجدلية يتم التنازل عن جزء من الفكرة وجزء من النقيض ليتولد مولود جديد هو (المركب) ومن يحمل هذا المركب ويتبناه يكون عندما يطرحه عبارة عن فكرة سيكون لها نقيض ومولود جديد منهما اسمه مركب، وهكذا ..

الجمهورية Republic :

نظام من أنظمة الحكم الديمقراطي يقوم على مبدأ حكم الشعب للشعب، ويتميز النظام الجمهوري بأن رئيس الدولة، سواء في الديمقراطيات الغربية الرأسمالية أو في الديمقراطيات الشعبية الاشتراكية، ينتخب في فترات دورية، وإن كانت بلادنا العربية تعتبر استثناءا فاضحا لكل ذلك .. فمهما تعددت أسماء نظم الحكم فطبيعة التفرد واحدة ..

الجمودية Ultra- Conservation :

موقف سياسي واجتماعي، يدفع بصاحبه الى التشبث بالتقاليد ورفض التجديد والتقدم والإصلاح في السياسة والمجتمع . ويتحول هذا الموقف أحيانا الى سياسة متكاملة قائمة على كبح وتجميد كل مبادرة تجديدية، وفي المجال الأيديولوجي والنظري، فالجمودية تعبر عن موقف ضمني إزاء بعض المفاهيم والمبادئ الى درجة يصبح معها الإنسان عبدا للفكرة بدل أن تكون الفكرة مسخرة في خدمة الإنسان وسعادته ..

الحتمية التاريخية Determinism In History :

مذهب فلسفي سياسي قديم على القول بأن للحوادث التاريخية نظاما معقولا تترتب فيه العناصر بشكل يكون فيه كل منها متعلقا بغيره. حتى إذا عرف ارتباط كل عنصر بغيره من العناصر أمكن التنبؤ به أو إحداثه. وبشكل عام ينقسم فلاسفة الحتمية التاريخية الى قسمين: الأول، يؤمن بالحتمية التاريخية المطلقة التي تعني أن أحداث التاريخ حدثت كلها، وتحدث وستحدث حسب قوانين التاريخ التي لا سيطرة للإنسان عليها، وأن الإنسان منفصل فيها ومتأثر، لا فاعل ومؤثر وأن الحرية الإنسانية لا وجود لها. والثاني، يقول بأن أحداث التاريخ إنما تحصل وفقا لقوانين التاريخ، لا رغما عنها، ولا يمكنها أن تخالفها. ولكن هذه القوانين لا تجعل أي حدث تاريخي حتما محتوما قبل حصوله، إلا إذا وجدت القوة الإنسانية القادرة على تحقيقه.

الحرب الباردة Cold War :

حالة من حالات الصراع غير المسلح في ظل وضع متوتر بين جانبين يستهدف كل جانب تقوية نفسه وإضعاف الجانب الآخر بكل الوسائل، ما عدا وسيلة الحرب الساخنة. فالحرب الباردة إذا هي صراع تمتنع خلاله الأطراف المتنازعة عن اللجوء الى السلاح الواحد ضد الآخر.

الحرب النفسية Psychological War :

هي الاستخدام المتعمد للدعاية وغيرها من الوسائل بهدف التأثير على آراء ومشاعر ومواقف وتصرفات المجموعات المعادية أو المحايدة أو الصديقة، دعما لسياسة أو لأحداث راهنة، أو لخطة عسكرية، في ظروف الحرب أو الأزمات والمواجهات. وتستهدف الحرب النفسية بشكل عام، التأثير على معنويات الخصم. والقضاء على إرادته للقتال أو المقاومة. وفي بعض الأحيان دفعه الى قبول موقف الطرف الصديق .

الحركة Movement :

في لغة السياسة هي التيار العام الذي يدفع طبقة من الطبقات أو فئة من الفئات الاجتماعية الى تنظيم صفوفها بهدف القيام بعمل موحد لتحسين حالتها الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية أو تحسينها جميعا. مثل الحركة العمالية والحركة الفلاحية والحركة النسائية والحركة الطلابية. وبشكل عام فالحركة أكثر شمولا وأقل تماسكا من الحزب. إذ يمكن أن تكون نقابة أو جماعة ضغط أو تيارا عريضا أو حتى حزبا سياسيا. وقد تلجأ العديد من الأحزاب الى وصف نفسها بأنها حركة لتوحي بتحررها من القيود العقائدية والانضباطية الصارمة المفروض توافرها في الحزب السياسي.

حضارة Civilization :

مشتقة من التحضر والتمدن( الحضر والمدينة) وهي مجموعة المنجزات الفكرية والاجتماعية والأخلاقية والصناعية التي يحققها مجتمع معين في مسيرته لتحقيق الرقي والتقدم. يركز البعض في استخدام المصطلح على الناحية الثقافية بينما يستخدمها البعض الآخر على أساس أنها سيادة العقل في المجتمع. أما استخدامها المعاصر فقد شدد على ما تضمنه من التطور العلمي والتكنولوجي وما يفرزه هذا التقدم من إنجازات في الميادين الأخرى من الحياة.

الحظر Embargo :

إجراء قسري متعلق بإيقاف تصدير سلعة، أو عدد من السلع أو توريدها، كعقوبة ضد دولة أو كوسيلة للضغط عليها من قبل دولة، كما حدث من قبل فرنسا ضد جنوب إفريقيا أو أمريكا ضد كوبا أو مجموعة دول (كما في حالة الدول العربية في إيقافها لتصدير النفط لبعض الدول عام 1973) أو بقرار من الأمم المتحدة، كما في القرارات ضد كل من العراق و ليبيا.

حقيبة دبلوماسية Diplomatic Pouch:

الحقيبة الدبلوماسية وسيلة من وسائل الاتصال بين الدول ومبعوثيها الدبلوماسيين في الخارج وأينما وجدوا. وقد نظم العرف الدولي استعمال الحقيبة الدبلوماسية وقواعدها. فهو يجيز للبعثة الدبلوماسية أن ترسل لدولتها وتتلقى منها طرودا مختومة ومغلقة دون أن تفتحها الدول المضيفة للبعثة. وإن استغلت الحقيبة الدبلوماسية لإدخال غير الأوراق الخاصة بتنظيم العلاقات، واستغلت لتهريب بعض الممنوعات فالدولة المضيفة لها الحق بالاحتجاج وطرد الدبلوماسي الذي يستغل تلك الحالة.

دخل قومي National Income :

يتكون الدخل القومي لشعب ما أو دولة ما في سنة معينة من جميع السلع النهائية والخدمات الشخصية المباشرة التي يضعها الجهاز الإنتاجي تحت تصرف الجماعة على مدار السنة. وذلك بعد حسم ما يعادل الاستهلاك الذي يطرأ على رأس المال القومي خلال عملية الإنتاج. ويمكن تعريفه أيضا بأنه مجموع المداخيل التي يحصل عليها أصحاب عوامل الإنتاج نظير إسهامهم بأنفسهم أو بممتلكاتهم في الإنتاج . وهنا يتألف الدخل القومي من المداخيل الناشئة عن العمل والمداخيل المتولدة من التملك. والدخل القومي الحقيقي يقاس عادة، لا بدخل النقود المعرضة لرفع وخفض قيمتها بل بمدى التقدم الاقتصادي والدخل الحقيقي للإنتاج .

الدستور Constitution :

أهم وثيقة في الحياة السياسية للمجتمع وفي بنيان الدولة. وهو مجموع القواعد القانونية التي تحدد نظام الحكم وشكل الحكم في الدولة. ويبين الدستور طبيعة النظام السياسي وهيئات الدولة وسلطاتها ووظائفها وكيفية انبثاقها وحركية تغيرها وعلاقاتها واختصاصاتها فيما بينها ثم علاقاتها مع المواطنين وواجباتهم. وهو ضمانة لحريات الأفراد. وحقوق الجماعات ويفترض أن تقوم الهيئة القضائية بحمايته من أي عبث من قبل الهيئات الأخرى. ومن هنا كان استغلال القضاء في الدولة أمرا حيويا ومهما.

الدعاية Propaganda :

نشر الأفكار ووجهات النظر والمواقف المرغوب في أن يتبناها الآخرون. والدعاية كالإعلان ، تستخدم أحدث وسائل الإعلام والاتصال بالناس من صحافة وإذاعة وتلفزيون وسينما ومسرح ومنشورات، كما تستخدم أحدث فنون الإيحاء الذاتي المبنية على اكتشافات علم النفس الفردي والاجتماعي.

دوغمائية Dogmatism :

نهج فكري يقوم على التزمت والإيمان المطلق بامتلاك الحقيقة. والكلمة تعني في الأصل (الصحة المطلقة) ولقد اكتسب مغزى سياسيا واجتماعيا سلبيا ليصف المناهج والأساليب الفكرية المتعصبة والمتحجرة والتي تجافي المنطق والمعقول وهناك بعض الحركات مثل الشيوعية والفاشية وبعض الحركات الدينية المتزمتة. تعتمد هذا النهج وتصف كل خروج عن مقولاتها وعقائدها بالانحراف.

ديماغوجية Demagogy:

كلمة يونانية في الأصل تعني العمل الشعبي أو العمل من أجل الشعب. ولكن هي اليوم تأخذ معنى تجريحي، إذ تدل على مجموعة الأساليب والخطابات والمناورات والحيَل السياسية التي يلجأ إليها السياسيون لإغراء الشعب أو الجماهير بوعود كاذبة أو خدَاعة. وذلك ظاهريا من أجل مصلحة الشعب، وعمليا من أجل الوصول الى الحكم. لذا فإن الديماغوجية : هي موقف شخص أو جماعة يقوم على إطراء وتملق الطموحات والعواطف الشعبية بهدف الوصول الى تأييد الرأي العام ..

ذرائعية (براغماتية) Pragmatism:

مذهب ـ فلسفي ـ سياسي يعتبر نجاح العمل هو المعيار الوحيد للحقيقة، فالسياسي البراغماتي يدعي دائما أنه يتصرف ويعمل من خلال النظر الى النتائج العملية المثمرة التي قد يؤدي إليها قراره، وهو لا يتخذ قراره بوحي من فكرة مسبقة أو أيديولوجية سياسية محددة بل من خلال أخذه بعين الاعتبار للنتيجة العملية المنشودة. من هنا فإن الذرائعية تقترب كثيرا في بعض جوانبها من التجريبية. وتتميز الفلسفة الذرائعية بثلاثة أفكار:

1ـ أنها فلسفة العلم التطبيقي.
2ـ إنها تطرح نفسها كنظرية للحقيقة القائمة على معياري النجاح والفعالية.
3ـ إنها تطمح لأن تكون فلسفة ديمقراطية.

وبالرغم من أن الذرائعية تدعي أنها ترفض كل الأيديولوجيات. فأنها في الواقع تنادي بأيديولوجية مثالية مستترة قائمة على الحرية المطلقة وعلى المعاداة لكل النظريات الكليانية الشمولية وعلى رأسها الماركسية.

رأس المال Capital :

مصطلح اقتصادي ـ سياسي. اكتسب عبر التاريخ الحديث دلالات متعددة. ولا يمكن الإحاطة به إلا من حيث ترافق بروزه مع مفهوم (الرأسمال) أما في المجال الاقتصادي فيفترض البعض أن إنتاج كل ما يحتاجه الإنسان يتطلب مركبا ثلاثيا من [ المواد الخام المستخرجة من الطبيعة، والعمل بكافة أنواعه، وكمية بالغة التنوع من الأدوات والآلات والأبنية والأرصدة] كلها معا تكون رأس المال. وعند ماركس فإن رأس المال (الوسيلة التي بواسطتها تستطيع الإنسانية أن تتخلص من تبعيتها للطبيعة لتصبح بواسطة عمل ـ أكثر إنتاجية ـ قادرة على إحداث تطوير ونمو اقتصاديين ولرأس المال عدة أنواع ومسميات.

الرأي العام Public Opinion:

هو اتجاه أغلبية الناس في مجتمع ما اتجاها موحدا إزاء القضايا التي تؤثر في المجتمع أو تهمه أو تعرض عليه. ومن شأن الرأي العام إذا ما عبر عن نفسه أن يناصر أو يخذل قضية ما أو اقتراحا معينا. وكثيرا ما يكون قوة موجهة للسلطات الحاكمة. علما بأن الرأي العام ليس ظاهرة ثابتة بالضرورة، وقد يتغير إزاء مسألة ما، من حين الى آخر. ومن أدوات التأثير في الرأي العام وحدة الثقافة والتوجيه والعلاقات العامة، ووسائل الإعلام المختلفة.

الربح Profit:

هو المقارنة الكمية بين الدخل النقدي والتكلفة. ويتضمن الربح بالمعنى الاقتصادي أربعة عناصر: عائد المخاطرة، والتغيرات التي تطرأ على قيمة المشروع والمزايا الدائمة والمزايا العارضة التي يتمتع بها المشروع مثل كفاية الإدارة التي تتولى أمر الربح. ويمكن القول أنه تطور العلاقات السلعية والنقدية ونجاح الأسلوب الرأسمالي للإنتاج.

ركود اقتصادي Stagnation :

حالة من الضمور في النشاط الاقتصادي بشكل عام، تتميز بانكماش الطلب ونمو البطالة بين أفراد القوة العاملة، و تعطيل لآلات الإنتاج، وتقلص حجم الأموال المخصصة للاستثمار والمشاريع الجديدة، مما يسبب انخفاضا في الناتج الإجمالي والدخل القومي. والركود الاقتصادي يحمل معه استمرار ظاهرة التضخم الاقتصادي مما يولد الركود التضخمي.

الركود التضخمي Stagflation :

ظاهرة اقتصادية حديثة بدأت تظهر في البلدان الصناعية الرأسمالية مؤخرا، حيث يسود الاقتصاد مزيج من الركود الاقتصادي والتضخم المالي في آن واحد، مما يؤدي الى حدوث ارتفاع في حجم البطالة ومستوى الأسعار معا.

رواج اقتصادي Economic Prosperity :

هو الازدهار الناتج عن فيض من المحصولات الزراعية والسلع الصناعية مما يؤدي الى تزايد الإنتاج في فترة زمنية حتى يفوق مقدرة المستهلكين على الاستهلاك. والرواج الاقتصادي يرافقه غزارة في الانتاج تقود الى فقدان التوازن والانسجام بين الانتاج والاستهلاك مما يؤدي الى انفجار أزمة اقتصادية يتلوها كساد يتميز بالبطالة المتزايدة وبانخفاض الانتاج والأسعار والأجور والدخل القومي. وذلك كله في حركة انكماشية مترابطة ومتساندة تؤدي الى اضطرابات اجتماعية خطيرة، وربما الى حروب. فأسباب الحروب التي تُشن من أجل فتح أسواق لمنتجاتها، ومن أجل أن تزيل عن نفسها الخوف من تراكم فائض منتجاتها تلك.

روح معنوية Moral :

حالة نفسية لدى الفرد أو الجماعة. تعبر عن الانفعال والموقف حيال أمر ما، أو حيال جملة أمور، وتدل الروح المعنوية على مدى الثقة والاطمئنان بالواقع والمصير والملائمة مع الظروف بالنسبة للفرد والجماعة معا. وهو الموقف الناتج عن جملة الظروف الموضوعية الخارجية (المادية والمعنوية) والاستعدادات الداخلية للتصرف إزاءها، ويظهر ذلك عند مواجهة عقدة أو أزمة.

الريع Rent :

هو الدخل الإضافي المتأتي بانتظام عن الرأسمال والأرض أو الأملاك وغير المرتبط بعمل صاحبه. وكذلك تطلق كلمة ريع على الدخل الناجم عن الفوائد التي ينالها أصحاب الرساميل النقدية. أو حاملو الأوراق المالية ذات السعر الثابت أو سندات الدَين.

زعزعة الاستقرار Destabilization :

مصطلح استخباراتي وتآمري أمريكي. يستخدم لوصف وتلطيف وقع ذلك النوع من التدخل السري وغير الرسمي، الذي يتراوح بين الدبلوماسية العادية والغزو العسكري، من قِبل دولة في شؤون غيرها من الدول التي تعتبرها معادية أو مهددة لصالحها أو صديقة لأعدائها أو حتى الموالية لها نسبيا في بعض الحالات، وذلك عبر تخطيط وتشجيع وتنفيذ أعمال من شأنها إقلاق أمن البلد الآخر وإضعافه بغية شل إرادته والتقليل من تأثيره أو تغيير نظامه واستبداله بنظام ضعيف أو عميل.

زندقة :

كلمة معربة عن الفارسية، أطلقها الفرس قديما، على الخارج على دين الدولة ببدع معينة، أهمها القول بأزلية العالم. أطلقها المسلمون أولا في الدلالة على القائلين بالأصلين: الغور والظلمة، على مذهب المانوية، ثم اتسع معناها فشمل الدهريين والملحدين وسائر أصحاب المعتقدات الضالة، ثم أطلقت على المتشككين، وكل متحرر من أحكام الدين قولا وعملا.

السببية Causality :

هي القول بأن الأشياء تحكمها علاقات من الفعل، والانفعال المتبادل. فالشيء إما علة لمعلول أو معلول لعلة. أي أنه إما سبب تنجم عنه نتيجة أو نتيجة ناجمة عن سبب. فلا شيء بغير سبب. والسببية هي أساس العلم الموضوعي وهي القانون. وهذا ما يفسره الفيلسوف الألماني (كنت) من أن لكل تغيير يطرأ على أية ظاهرة سببا معينا وهو ما يسمى بقانون السببية.

السخرة Labor/Forced:

عمل جبري وبدون مقابل. يشكل نوعا من العبودية أو التبعية الذليلة، يفرضه المنتصر على المهزوم. أو هو تجنيد قسري للقوى العاملة، يفرضه الحاكم على المحكوم لبناء الصروح والمشاريع العامة والواسعة النطاق. والسخرة تعيق الاقتصاد أولا ثم تدمره ومعه المجتمع السياسي، ذلك أن من شأن السخرة المساس بالتوازن الاقتصادي.

سعر الصرف Rate of Exchange:

هو الثمن الذي تصرف به العملات الأجنبية الى عملات وطنية. أو هو قيمة العملة الوطنية بالنسبة الى قيمة العملات الأجنبية. يخضع في تحديده لتفاعلات قوى العرض والطلب وتقلباتها في أسواق العملات الحرة. ولقد أدى خروج عدد كبير من الدول عن الذهب الى تحديد سعر الصرف على أساس عملة من العملات الأجنبية التي تحظى بقيمة ثابتة أو تكاد. ويتم تغيير سعر العملة بناءا على اتفاق بين الدولة وصندوق النقد الدولي. بينما تمارس بعض الدول رقابة مباشرة على سوق العملات الأجنبية للحيلولة دون هبوط قيمة العملة الوطنية وارتفاع العملات الأخرى.

السفسطة Sophism :

ابتغاء الإقناع عن طريق البراعة والخطابة والمجادلة. وتطويع المنطق والنسبية، لا عن طريق المحاولة المتجردة لمعرفة الحقيقة. وهذا المعنى للتعبير ارتبط بما آل إليه السفسطائيون في اليونان زمن أفلاطون وأرسطو.

سلطة Authority:

المرجع الأعلى المسلَم له بالنفوذ، أو الهيئة الاجتماعية القادرة على فرض إرادتها على الإرادات الأخرى. بحيث تعترف الهيئات الأخرى لها بالقيادة والفصل وبقدرتها و بحقها في المحاكمة وإنزال العقوبات، وبكل ما يضفي عليها الشرعية ويوجب الاحترام لاعتباراتها والالتزام بقراراتها. وتمثل الدولة السلطة التي لا تعلوها سلطة في الكيان السياسي. ويتجسد ذلك من خلال امتلاك الدولة لسمة السيادة، لأنها مصدر القانون في المجتمع. وبالإمكان تعريف السياسة على أنها علم السلطة.

سلعة Goods :

هي ذلك الشيء المادي الملموس الذي يتولد من العمل الإنساني أو من النشاط الاقتصادي بقصد إشباع الحاجات البشرية. وهذا الإشباع إما أن يكون مباشرا كالسلع الاستهلاكية (خبز، ملابس، مواد تموينية) أو سلع غير مباشرة كالسلع الإنتاجية أو الرأسمالية كالآلات والمواد الصناعية.

يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.siassa.1fr1.net
 
مصطلحات اولية لاثراء ثقافتنا السياسية.3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
siassa :: السنة الأولى (س1 + س2) :: مدخل للعلوم السياسية-
انتقل الى: