منتدى طلبة العلوم السياسة، جامعة عبد الحميد بن باديس، مستغانم (LMD)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
إلى جميع طلبة االسنة الثالثة بتخصصيها، قد تم فتح منتديات فرعية خاصة بكل تخصص لذا نطلب منكم المشاركة فيها لإثراء المنتدى.
بمناسبة عيد الفطر المبارك والمصادف للدخول الجامعي 2010-2011 ، يسرني أن أتقدم إليكم أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة أعضاء المنتدى بأحر التهاني وأطيب التمنيات راجيا من الله العلي القدير أن يرزقنا الأمن والرقي والرفاهية وأن يديم علينا موفور الصحة والسعـــادة والهنـــاء.

شاطر | 
 

 فــواعــل العـلاقـات الـدوليــة :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin


عدد الرسائل : 86
العمر : 47
العمل/الترفيه : أستاذ تعليم ابتدائي\ طالب\ كل ما له صلة بالثقافة والعلم
المسار : السنة الثانية ماستر علوم سياسية تخصص (إدارة وتسيير الجماعات المحلية)
رقم العضوية : 01
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3231
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: فــواعــل العـلاقـات الـدوليــة :   الجمعة أغسطس 22, 2008 10:24 pm


العوامل التي تقرر سلوك الفاعل الدولي :
نقصد بهذه العوامل المؤثرات المحددة لسلوك أي دولة في العلاقات الدولية أي مجموعة محددات السياسية الخارجية و هي نفسها عوامل بناء قوة الدولة و يمكن تقسيم هذه العوامل إلى ثلاثة مجموعات : العوامل الموضوعية ، العوامل المجتمعية و السياسية ، العوامل الشخصية ( شخصية صناع القرار ) .
1- العوامل الموضوعية :
هي الموارد و الإمكانيات الدائمة أو شبه الدائمة التي تتميز بها الدولة و التي تكون أساس قوتها الكاملة و فيها أربعة عوامل : العامل الجغرافي ، العامل الاقتصادي ، العامل العسكري ، العامل العلمي و التقني ، كل دولة لها موقع جغرافي تختلف ما هي عليه دول أخرى .
دائمة الموارد ن دائمة كالموقع الجغرافي الجيد لا يتغير .
أ‌- العامل الجغرافي : المسلمة الكبرى التي يعتمدها التفكير الجيوسياسي ( لدراسة العلاقات الجغرافية أو الأرض في مجال سلوك السياسي ) وهي :
البيئة الجغرافية : تشكل محدد قوي للتوجه الاستراتيجي للدولة ، الدول مثل : التنظيمات الأخرى كانت حزب الجماعة الإرهابية في حياتها تختلف عن حياة الفرد لان الفرد تحكم فيه ظروف .
لكل حياة تنظيمات و حياة الدول تعيش وفق توجه استراتيجي معين هو مجموعة المخططات الكبرى من اجل الحفاظ على هذا التنظيم .
تعظيم المكاسب و تقليل من المخاسر غالبا ما تكون الدولة التي لها فكر استراتيجي نقصد بالفكر الاستراتيجي : التنظيم ن البيئة الجغرافية .
إن كل دولة لها إستراتيجية تهدف إلى بقاء هذا تعتبر محددا قويا للتوجه الاستراتيجي للدولة .
الواقع الجغرافي للدولة : يترتب عنه في غالبية الأحيان مجموعة من الأنماط السلوكية الناس نسبيا خاصة في المجال العسكري و التجاري و الاقتصادي .
مكونات المعطى الجغرافي :
- الحجم : عموما يؤثر الحجم أو مساحة الإجمالية للدولة في :
مدى قدرة النظام السياسي على انجاز أهدافه .
إدراك صـانع القـرار لحركاتـه و سلوكياتـه اللاحقـة .
• ما هي ايجابيات و سلبيات اتساع الرقعة الجغرافية للدولة ؟
ايجابيات اتساع الرقعة الجغرافية :
1- يساعد على توطين عدد كبير من السكان ، و هو يعتبر مساعد في اليد العاملة الخبيرة و اليد العاملة الشغيلة ن الخدمة العسكرية وأصحاب المساحة الصغيرة لهم مشكلة في زيادة عدد السكان .
2- يوفر للدولة وفرة كبيرة من المصادر الطبيعية و الغذائية .
3- التمكين لمبدأ العمق الاستراتيجي الذي يعني :
يسمح للدولة بالمناورة و اعتماد إستراتيجية الدفاع من العمق .
تسهيل عملية توزيع و نشر القوة العسكرية و قدرة السياسة الصناعية و الاقتصادية = أهداف الاستعمار= العاصمة = مركز الصناعة " اقتصادية " قواعد عسكرية كبرى في الدولة = المنشآت الصناعية الكبرى مثل الطرقات و الجسور و معناه انه الو م أ لما دخلت العراق كانت تريد مدينة بغداد لأنها قوة سياسية .
4- صعوبة احتلال هذه الدولة في وقت قصير و السيطرة عليها بالكامل .
سلبيات اتساع الرقعة الجغرافية :
قد يتحول حجم الدولة الكبير إلى سلبية و هذا عندما :
1- حالة غياب الإمكانيات الاقتصادية و العسكرية و العلمية للدولة .
2- حالة الشرح الاجتماعية خاصة إذا كان بسبب عنصر العرق " ظاهرة معروفة في علم الاجتماع " نقصد به الولاء للمواطن لا يكون للرئيس أو الحكومة بل يكون للدين و العرق و القبيلة وهنا يجعل اضطرابات كبيرة في الدولة لما تكون الأعراق كثيرة .
3- يساعد على الانفصال و إذا كانت صغيرة لا تساعد على الانفصال .
4- اختلاف في قدرتي ( الإستراتيجية ) النظام ( الرمزية ) السياسي الإستراتيجية ( القدرة الاستجابية ) و التوزيعية .
القدرة الاستخراجية : الموارد الصناعية و البشرية و المالية للدولة .
الرمزية للنظام : كل نظام سياسي له قدرة رمزية فهي استغلال و توظيف الشعارات و الرموز السياسية الإيديولوجية و الثقافية التي يمكن لهذا النظام من البقاء و الاستمرارية و هي تختلف من النظام السياسي إلى أخر .
كثرة الأعياد الوطنية .
قدرة الاستجابة : مدى استجابة السلطة السياسية للظروف و الطوارئ .
النظام يستخرج و يستثمر الموارد الطبيعية و البشرية و المالية .
القدرة الاستخراجية : بمعنى قدرة النظام على تحويل المدخلات إلى مخرجات بشكل سليم .
حالة الشرح الاجتماعي انقسام اجتماعي خاصة إذا كان سببه عنصر العرف .
القدرة التوزيعية : قدرة النظام على توزيع الموارد و الإمكانيات و القيم الثقافية و السياسية للمجتمع .
المـوقـع الجغـرافي :
سادت العديد من النظريات الحتمية ( نظرية مارك يدير ) التي تؤكد تأثير الموقع الجغرافي لسلوكية الدولة على السياسة الخارجية و تأثيره كذلك على القدرة الحركية للنظام السياسي و يتضح هذا في النقاط التالية :
- الانتماء إلى الأحلاف و المنظمات الدولية .
- الاندراج في النزاعات الدولية ( زيمبابوي تنقلت جنوب إفريقيا )
- الدور الإقليمي ( اسبانيا ، روسيا ، أنبوب نفط الكبير ) .
- الوقع العازل ( استراليا الموقع لها جعل اندماجها في المجال السياسي ثقيل ، " من يسيطر على الفضاء المتوسطي سيسيطر على العالم " ماتيلدر .
- للموقع الجغرافي مزايا تجارية و اقتصادية ( هناك دول ضعيفة في الواقع الدولي و الاقتصادي لكن موقعها جعلها قوية اقتصادية و تجارية مثل جيبوتي فيها معبر المنتدب )
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://siassa.1fr1.net
الدبلوماسية المتفوقة
عضو نشط


عدد الرسائل : 244
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
الصفة : طالب جامعي
المسار : السنة الثانية ماستر علوم سياسية
تخصص الدبلوماسية والتعاون الدولي
رقم العضوية : 114
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3210
تاريخ التسجيل : 12/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: فــواعــل العـلاقـات الـدوليــة :   الأحد أكتوبر 12, 2008 12:06 am

شكرا على التفسير الوارد في موضوع فوال العلاقات الدولية الا ان هناك نقص في بعض العناصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فــواعــل العـلاقـات الـدوليــة :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
siassa :: السنة الأولى (س1 + س2) :: نظرية العلاقات الدولية-
انتقل الى: